Thursday, May 30, 2013

أنت و مديرك - كيف تطلب زيادة على مرتبك


أنت و مديرك
10/10

 

برنامج قيم تثقيفي توعوي يفيد كل الأفراد (موظفين وقياديين) في المؤسسات.

البرنامج يقدم الفكرة بأسلوب سهل وواضح و فكاهي أحيانا.


في كثير من الاحيان و انت تشاهد البرنامج ستتخيل موظفك يتكلم امامك أو ستتخيل مديرك هو الذي يتكلم.


برنامج ممتع و مفيد و ننصح بمتابعة كافة حلقاته.


سنبدا باختيار و طرح حلقات من هذا البرنامج الناجح و مشاركتها هنا للفائدة


أنت و مديرك الحلقة 28
(كيف تطلب زيادة على مرتبك)


Funny Advertisements - إعلانات كووول

مضارب أو مستثمر - وجهة نظر

مضارب أو مستثمر - وجهة نظر

للأستاذ فيصل كركري


(الرابط)
http://youtu.be/P6OhQKiTZHY


ننصح جميع الراغبين في الدخول في عالم المال و الأعمال بمتابعة قناة الأستاذ فيصل على يوتيوب، و متابعة مدونته المتخصصة في مجال إدارة الأموال الشخصية


مواضيع مرتبطة:


Wednesday, May 29, 2013

Tuesday, May 28, 2013

أحسن الظن بأخيك

 أحسن الظن بأخيك
دعوة دعى بها نبي لا ترد
ما هي هذه الدعوة؟
من هو صاحب الرسول صلى الله عليه و سلم الذي يعرفها...

 هذه الدعوة مع خاطرة عن حسن الظن و عدم القطيعة بسبب سوء الظن مع الشيخ عثمان الخميس

Monday, May 27, 2013

Turtle & Rabbit Story New Version

قصة السلحفاة والأرنب - رؤيا جديدة

Turtle & Rabbit Story New Version  
كلنا نعرف هذه القصة منذ الصغر و لكن أنتم مدعون لمشاهدة التحديث الذي طرأ عليها

(Link)
http://www.youtube.com/watch?v=5bwYVKV8RG8


The Morals of this Story الحكمة من القصة
Part 1
The slow and steady wins the race

Part 2
Fasting Consistent will always be the slow and steady
Part 3
first identified your core competency and then change the playing field to suit your core competency

Part 4
Teamwork is mainly about situational leadership, letting the person with the relevant core competency for situation take leadership
الجزء الأول
 البطء مع الثبات يفوز بالسباق

الجزء الثاني
السرعة و التناسق تغلب البطء و الثبات و تفوز بالسباق

الجزء الثالث
إعرف أمكانياتك ثم غير مكان التحدي بما يتناسب مع إمكانياتك التي حددتها


الجزء الرابع
روح الفريق و تولي القيادة من الشخص القادر على قيادة المرحلة لتحقيق النجاح للجميع




مواضيع مرتبطة:


Sunday, May 26, 2013

نظرية القرود الإدارية

نظرية القرود الإدارية
 تشرح هذه النظرية كيف أن الروتين يصبح عادة و يطبق لفترات طويل قد تمتد لسنين دون أن يجرؤ أحد على التغيير.....












هذه القصة ليست على سبيل الدعابة. وإنما هي من دروس علم الإدارة الحديثة. لينظر كل واحد منكم إلى مقر عمله. كم من القوانين والإجراءات المطبقة، تطبق بنفس الطريقة وبنفس الأسلوب البيروقراطي غير المقنع منذ الأزل، ولا يجرؤ أحد على السؤال لماذا يا ترى تطبق بهذه الطريقة؟ بل سيجد أن الكثير ممن يعملون معه وعلى الرغم من أنهم لا يعلمون سبب تطبيقها بهذه الطريقة يستميتون في الدفاع عنها وإبقائها على حالها!!


رابط العرض بور بوينت: http://goo.gl/qrf0W
مواضيع مرتبطة:
 

Saturday, May 25, 2013

أنت و مديرك - أمور يجب أن لا تقولها لمديرك

أنت و مديرك
10/10

برنامج قيم تثقيفي توعوي يفيد كل الأفراد (موظفين وقياديين) في المؤسسات.

البرنامج يقدم الفكرة بأسلوب سهل وواضح و فكاهي أحيانا.

في كثير من الاحيان و انت تشاهد البرنامج ستتخيل موظفك يتكلم امامك أو ستتخيل مديرك هو الذي يتكلم
برنامج ممتع و مفيد و ننصح بمتابعة كافة حلقاته

سنبدا باختيار و طرح حلقات من هذا البرنامج الناجح و مشاركتها هنا للفائدة

أنت و مديرك الحلقة 10
(أمور يجب أن لا تقولها لمديرك)

(الرابط)


جزيل الشكر للدكتور معن القطامين 
لهذا البرنامج الرائع الذي يساهم في إغناء المحتوى العربي

Friday, May 24, 2013

ماهي السودوكو و كيف ألعبها؟!

ماهي السودوكو و كيف ألعبها؟!
Sudoku 

السودوكو لعبة ألغاز يابانية، تنشط الدماغ و التفكير المنطقي، تعتمد بشكل أساسي على الأرقام من 1-9 كما ان هناك ألعاب تعتمد على الأحرف أو الرموز و الصور.

في السودوكو لدينا مربع كبير مقسم إلى 9 مربعات أصغر(جدول صغير مظلل)  و في كل من هذه المربعات يوجد 9 مربعات صغيرة.
 في البداية يكون هناك بعض الأرقام منتشرة بشكل عشوائي ....

1
6 2 9
2 3 9 6 7
9 5 2
2 7 1
4 1
6 4 5 3 2
4 8 9 6 1 7
3 5
3 8 1 6


المطلوب لحل اللعبة هو توزيع الأرقام من 1-9 في كل مربع من المربعات التسعة (الجدول الصغير المظلل ) و في كل عامود و في كل سطر بدون تكرار للرقم.

1 7 4 6 3 2 5 8 9
2 3 5 8 9 4 6 1 7
8 9 6 1 7 5 3 2 4
5 2 3 9 6 7 8 4 1
7 4 8 2 1 3 9 6 5
9 6 1 4 5 8 7 3 2
4 8 9 5 2 6 1 7 3
6 1 7 3 4 9 2 5 8
3 5 2 7 8 1 4 9 6

و للعبة السودوكو عدة مستويات
  • سهلة
  • متوسطة
  • صعبة

يمكن لعبها في صفحات الترفيه في الجرايد اليومية أو من الانترنت أو  بتنزل التطبيق على الآيفون أو السامسونغ









للأيفون
https://itunes.apple.com/us/app/id397227037?mt=8&ign-mpt=uo%3D4

للأندرويد
https://play.google.com/store/apps/details?id=com.icenta.sudoku.ui&hl=en

من الإنترنت

Wednesday, May 22, 2013

أيهما تريد ؟!!!

 أيهما تريد ؟!!!

   أيهما تريد الدنيا أم الآخرة؟ !!!
  إذا كنت تريد الدنيا فاقرأ مايقول الله تعالى عن من يريد الدنيا... 
   قال تعالى:( من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها نوف إليهم أعمالهم فيها وهم فيها لا يبخسون أولئك الذين ليس لهم في الآخرة إلا النار وحبط ماصنعوا فيها وباطل ما كانوا يعملون) هود/15- 16/
  وقال تعالى:( من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء لمن نريد ثم جعلنا له جهنم يصلاها مذموما مدحورا) الإسراء/18/
  وقال تعالى:( .........ومن كان يريد حرث الدنيا نؤته منها وما له في الآخرة من نصيب) الشورى/20/
  وقال صلى الله عليه وسلم:(من كانت الدنيا همه فرق الله عليه أمره وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كتب له.....) رواه ابن ماجة

أما إذا كنت تريد الآخرة فاقرأ ماذا قال الله عن من يريد الآخرة... 
  قال تعالى:( ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فأولئك كان سعيهم مشكورا) الإسراء/19/
  وقال تعالى:( من كان يريد حرث الآخرة نزد له في حرثه.... ) الشورى/20/
   وقال صلى الله عليه وسلم:( ... ومن كانت الآخرة نيته جمع الله له أمره وجعل غناه في قلبه وأتته الدنيا وهي راغمة) روا ابن ماجة

 والآن لك الاختيار... ولا يعني اختيارك للآخرة أن تتقوقع في صومعة تعبد ربك وتعتزل الدنيا... وإنما المقصود أن تملك الدنيا ثم تجعلها مزرعة للآخرة عملا بقول الله تعالى:
(وابتغ فيما آتاك الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا وأحسن كما أحسن الله إليك ولا تبغ الفساد في الأرض إن الله لا يحب المفسدين) القصص/77/

... أسأل الله أن يوفقني وإياك إلى حسن الاختيار... 


كن مصدراً للإيجابية و السعادة

كن مصدراً للإيجابية و السعادة

اشترط أستاذ مادة علم الاجتماع في جامعة ماليزية على طلابه إسعاد إنسان واحد طوال الأربعة أشهر، مدة الفصل الدراسي، للحصول على الدرجة الكاملة في مادته.

وفرض الأستاذ الماليزي على طلبته الثلاثين أن يكون هذا الإنسان خارج محيط أسرته وأن يقدم عرضا مرئيا عن ما قام به في نهاية الفصل أمام زملائه.

لم يكتف الأستاذ بهذه المبادرة بل اتفق مع شركة ماليزية خاصة لرعايتها عبر تكريم أفضل 10 مبادرات بما يعادل ألف دولار أميركي.

في نهاية الفصل الدراسي نجح الطلاب الثلاثون بالحصول على الدرجة الكاملة، لكن اختار زملاؤهم بالتصويت أفضل 10 مبادرات بعد أن قدم الجميع عروضهم على مسرح الجامعة، وحضرها آباء وأمهات الطلبة الموجودين في كوالالمبور.

نشرت هذه المبادرات الإنسانية أجواء مفعمة بالمفاجآت والسعادة في ماليزيا قبل عامين، فالجميع كان يحاول أن يقدم عملا إنسانيا مختلفا يرسم فيه السعادة على حياة غيره.

لقد قام طالب ماليزي وهو أحد الفائزين العشرة، بوضع هدية صغيرة يوميا أمام باب شقة زميله في سكن الجامعة وهو هندي مسلم، ابتعثه والده لدراسة الطب في ماليزيا.

اختار الطالب هذا الطالب تحديدا لأنه شعر بأنه لا يمتلك أصدقاء أو ابتسامة طوال مجاورته له لنحو عام، فقد كان الطالب الهندي لا يتحدث مع أحد ولا أحد يتحدث معه، يبدو حزينا وبائسا مما جعل زميله الطالب الماليزي يرى أنه الشخص المناسب للعمل على إسعاده.

أول هدية كانت رسالة صغيرة وضعها تحت باب شقته كتبها على جهاز الكمبيوتر في الجامعة دون توقيع:
"كنت أتطلع صغيرا إلى أن أصبح طبيبا مثلك، لكني ضعيف في مواد العلوم، إن الله رزقك ذكاء ستسهم عبره بإسعاد البشرية".

في اليوم التالي اشترى الطالب الماليزي قبعة تقليدية ماليزية ووضعها خلف الباب ومعها رسالة:
"أتمنى أن تنال قبولك هذه القبعة".

في المساء شاهد الطالب الماليزي زميله الهندي يعتمر القبعة ويرتدي ابتسامة لم يتصفحها في وجهه من قبل، ليس ذلك فحسب بل شاهد في حسابه في الفيس بوك صورة ضوئية للرسالة الأولى التي كتبها له، وأخرى للقبعة، التي وضعها أمام باب منزله، وأجمل ما رأى هو تعليق والد طالب الطب الهندي في الفيس بوك على صورة رسالته، والذي قال فيه:
"حتى زملاؤك في الجامعة يرونك طبيبا حاذقا، لا تخذلهم واستمر".

دفع هذا التعليق الطالب الماليزي على الاستمرار في الكتابة وتقديم الهدايا العينية الصغيرة إلى زميله يوميا دون أن يكشف عن هويته !!

كانت ابتسامة الطالب الهندي تكبر كل يوم، وصفحته في الفيس بوك وتويتر تزدحم بالأصدقاء والأسئلة:
"ماذا ستحصل اليوم؟"،
"لا تتأخر... نريد أن نعرف ما هي الهدية الجديدة؟".

تغيرت حياة الطالب الهندي تماما، تحول من انطوائي وحزين إلى مبتسم واجتماعي بفضل زميله الماليزي !!

بعد شهرين من الهدايا والرسائل أصبح الطالب الهندي حديث الجامعة، التي طلبت منه أن يروي تجربته مع هذه الهدايا في لقاء اجتماعي مع الطلبة، تحدث الطالب الهندي أمام زملائه عن هذه الهدية وكانت المفاجأة عندما أخبر الحضور بأن الرسالة الأولى، التي تلقاها جعلته يعدل عن قراره في الانصراف عن دراسة الطب ويتجاوز الصعوبات والتحديات الأكاديمية والثقافية التي كان يتعرض لها.

لعب الطالب الماليزي، محمد شريف، دورا محوريا في حياة هذا الطالب بفضل عمل صغير قام به.

سيصبح الطالب الهندي طبيبا يوما ما وسينقذ حياة العشرات والفضل بعد الله لمن ربت على كتفه برسالة حانية..

اجتاز الطالب الماليزي مادة علم الاجتماع، ولكن ما زال مرتبطا بإسعاد شخص كل فصل دراسي، بعد أن لمس الأثر الذي تركه، اعتاد قبل أن يخلد إلى الفراش أن يكتب رسالة أو يغلف هدية.

اتفق محمد مع شركة أجهزة إلكترونية لتحول مشروعه اليومي إلى عمل مؤسسي يسهم في استدامة المشروع واستقطاب متطوعين يرسمون السعادة في أرجاء ماليزيا.


ما احوجنا أن نكون مصدر سرور لبعضنا !!

كن إيجابياً و مبادراً ورائعاً.... شارك السعادة ، تزيد سعادتك



 مواضيع مرتبطة:

Monday, May 20, 2013

Fajr Alarm Application - منبه صلاة الفجر



 منبه صلاة الفجر - للآيفون
Fajr Alarm for iPhone

تطبيق رائع جدا جدا جدا

الذين يستخدمون هذا التطبيق مع النية الصادقة نادرا ما تفوتهم صلاة الفجر


الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه أجمعين،

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس و قبل غروبها" - رواه مسلم.

مزايا التطبيق:
  • لا حاجة لضبطه فهو مضبوط بشكل مسبق لمواعيد الفجر للأماكن التي تسافر إليها.
  • يمكن التحكم بوقت الاستيقاظ قبل / بعد الأذان بعدة دقائق إلى نصف ساعة.
  • يمكن اختيار التنبيه الذي تريد : صوت الأذان المكي أو المدني - صوت ديك - صوت ماء مترقرق... ما أنصح به شخصيا هو تغيير التنبيه كل فترة حتى لا يعتاد العقل عليه و يستكين و يقاوم الإستيقاظ.
و اعلم أن استيقاظك هو أولا و أخيرا برغبتك و نيتك لتلبي نداء الله سبحانه و تعالى.




for iPhone:


ياخي على ايش الكدر ؟؟؟    .. والضيقة والهم والضجر
أبسألك,,,, يا صاحبي!!!    .. أمانه,, صليت الفجر؟؟؟
نويتها قبل ... المنام       .. او نيتك.. بس ! بالكلام!
وقت,, المنبه,, للصلاه,    .. ولا ,, على وقت الدوام.
تخيل!! انك,,, ما صحيت    .. الموت ,,جالك,, وانتهيت
بتقابل الله باي وجه .. !!!    .. والا بتقول انك نسيت ؟؟
الله عطاك ,,,اللي تبي !! ..   .. الى متى يا صاحبي ؟؟
لا تامن,, الدنيا ترى !! .    .. من يامن,,, الدنيا غبي
يا لاهي ٌ بلبس البشوت     .. وتفكر,,,,,, تعمر بيوت
سؤال,, واحد ,,,جاوبه     .. ماجا على بالك تموت؟
أنت وانأ نبغى,,, الأجر      .. وقلوبنا ,,,,,ماهي حجر
يالله --- نتعاهد بالصلاه ..    .. من بكره ما نخلي الفجر



(رابط الأنشودة)

مواضيع مرتبطة: